المركز الإقليمي يساهم في إعداد التقرير الدوري حول حالة صون مواقع التراث العالمي في الوطن العربي

By يوليو 2, 2018 No Comments

استقبل المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي مساء يوم أمس الأحد الموافق 1 يونيو 2018م لقاءً جمع وفود الدول العربية الأعضاء في اتفاقية التراث العالمي لعام 1972م والمشاركين في اجتماع لجنة التراث العالمي الثاني والأربعين الذي تستضيفه وترأسه مملكة البحرين حتى 4 يوليو الجاري في المنامة.

اللقاء الذي حضرته كل من الدكتورة شادية طوقان مديرة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي والسيدة ندى الحسن رئيسة وحدة الدول العربية بمركز التراث العالمي وعدد من سفراء الدول العربية باليونيسكو، هدف إلى تعريف الحضور بآخر التطورات المتعلقة ب “استبيان التقارير الدورية” الذي يقوم به مركز التراث العالمي، وهو تمرين يهدف إلى تقديم تقرير تفصيلي حول حالة صون وإدارة مواقع التراث العالمي في المنطقة العربية والتحديات التي تواجهها.

وحسب تمرين التقارير الدورية، فإن العالم ينقسم إلى 5 مناطق، منها المنطقة العربية، وفي كل عام يعمل المركز بالتعاون مع الدول الأعضاء باتفاقية التراث العالمي على إعداد تقرير حول مواقع التراث العالمي في واحدة من هذه المناطق.

وأعربت الدكتورة شادية طوقان عن سعادتها باللقاء، خصوصاً في ظل إدراج موقعين جديدين عربيين على قائمة التراث العالمي، مؤكدة على استعداد المركز الإقليمي للتعاون مع مركز التراث العالمي من أجل إعداد التقرير الدوري للمنطقة العربية.

وفي سياق متصل، توجهت السيدة ندى الحسن بالشكر للمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، قائلة إن دوره هام في حفظ وصون التراث العالمي العربي. وأوضحت أن المنطقة العربية تضم حاليا 84 موقعاً مدرجا على قائمة التراث العالمي لليونيسكو من بينها 5 مواقع طبيعية، مشددة على أهمية عمل الدول العربية على الاهتمام بترشيح مواقع طبيعية أكثر لقائمة التراث العالمي في السنوات القادمة.

وتكمن أهمية هذه التقارير في كونها تعطي لجنة التراث العالمي ومركز التراث العالمي نظرة شاملة حول حالة صون وإدارة مجموعة كبيرة من المواقع، حيث أن اجتماع لجنة التراث العالمي لا يتمكن من التطرق إلى حالة جميع المواقع التي يفوق عددها ال 1000.

وتابعت السيدة ندى الحسن حديثها حول التقارير الدورية، مؤكدة على أهمية تعاون جميع الجهات من أجل إعداد التقارير، مضيفة أن هذا الاستبيان يشترك في العمل فيه كل من مدراء مواقع التراث العالمي، مكاتب اليونيسكو الإقليمية، المجتمع المحلي ومراكز اليونيسكو من الفئة الثانية.

وكان أول تقرير دوري أعد حول حالة صون وإدارة مواقع التراث العالمي قد أعد عام 1999م، وتبعه تقرير آخر عام 2010م، ويتم العمل الآن بالتعاون مع المعنيين في الوطن العربي من أجل إعداد الدورة الثالثة من التقارير الدورية في المنطقة العربية.

Leave a Reply